rawabet center facebook rawabetcenter-twitter rawabetcenter-twitter

القضاء الكويتي يقر أحكاما بالسجن على أعضاء من الأسرة الحاكم


الكويت – أيدت محكمة التمييز الكويتية، الاثنين، أحكاما بالسجن لمدة خمس سنوات بحق خمسة أشخاص بينهم أفراد من أسرة آل الصباح الحاكمة، بتهمة الإساءة إلى قضاة كبار عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

وتعتبر الأحكام الصادرة عن محكمة التمييز نهائية.

والمحكوم عليهم من الأسرة الحاكمة هم كل من الشيخ عذبي الفهد الصباح ابن أخ الأمير الحالي والذي شغل في السابق منصب رئيس جهاز أمن الدولة، وهو الشقيق الأصغر لعضو اللجنة التنفيذية للاتحاد الدولي لكرة القدم الشيخ أحمد فهد الأحمد الصباح، والشيخ خليفة علي الصباح رئيس تحرير صحيفة الوطن المحلية والقناة الفضائية التابعة لها واللتين أغلقتا في وقت سابق بسبب مخالفتهما الشروط المالية لقانون الشركات.

وتكرّر خوض القضاء الكويتي في قضايا يكون من بين أطرافها أفراد من الأسرة الحاكمة، خلال السنوات الماضية بشكل ملحوظ، في مؤشّر على دخول البعض من هؤلاء في عمليات تصفية حسابات ضدّ أفراد آخرين.

وكان أبرز هؤلاء الشيخ أحمد الفهد المتهم باستخدام سيطرته على الهيئات الرياضية في تصفية حسابات على خلفية صراع قديم على السلطة.

وخسر الشيخ الفهد قضية كان أثارها ضدّ شخصيات بارزة في الدولة اتهمها بتدبير مؤامرة على الحُكم، وأدلى بشريط فيديو كوثيقة إثبات، لكن تبين بالاختبار التقني أنّه مفبرك.

كما أيدت المحكمة حكما بالسجن لمدة سنة بحق شخص سادس إضافة إلى حكم بالبراءة على ستة أشخاص آخرين على ذمة القضية نفسها.

وأدين المتهمون في نهاية مايو 2016 بتهمة الإساءة إلى رئيس مجلس القضاء الأعلى وسلفه، واتهامهما بتلقي رشى، وذلك عبر موقع تويتر للتواصل الاجتماعي وتطبيق واتساب للمحادثة الفورية عبر الهواتف الذكية، حيث أنشأ المدانون مجموعة تحت اسم “غروب الفنطاس”.

وقد صدر حكم عن محكمة الدرجة الأولى بالسجن لمدة عشر سنوات بحق شخص آخر على ذمة القضية نفسها اتهم فيها بنشر التغريدات والرسائل، إلا أنه غادر الكويت ولم يطعن في الحكم.

العرب اللندنية

Print Friendly