الأمير هاري وزوجته في ضيافة العاهل المغربي

الأمير هاري وزوجته في ضيافة العاهل المغربي

الرباط – شارك الأمير البريطاني هاري وزوجته ميغن ماركل في حفل شاي أقامه على شرفهما العاهل المغربي الملك محمد السادس في قصر قرب الرباط، في آخر نشاط للثنائي خلال زيارتهما الرسمية للمغرب.

وكان ولي العهد الأمير مولاي الحسن في استقبال الثنائي لدى وصولهما إلى المقر الملكي في سلا بضواحي العاصمة المغربية.

ووصل الأمير هاري وزوجته ميغن مساء السبت إلى الدار البيضاء على متن رحلة تجارية في آخر زيارة رسمية خارجية لهما قبل ولادة طفلهما المرتقبة في الربيع.

وسلم الأمير هاري العاهل المغربي رسالة من جدته الملكة إليزابيث قبل الحفل الذي ظهرت فيه ميغن، التي تنتظر مولودها الأول في الربيع، بفستان أزرق فضفاض.

وفي وقت سابق، استبدل الزوجان ملابس الحفلات بأخرى من القطن والجينز لزيارة مركز للفروسية وفعالية للطهو.

وكان هاري ممسكا بيد ميغن يمزحان وهما يقفان مع شبان لالتقاط الصور ويتذوقان بعض المأكولات مثل فطائر بسطيلة الشهيرة بالمغرب.

وأبهرت ميغن الحشود الليلة الماضية بفستان أنيق خلال حفل استقبال أقامه السفير البريطاني.

وخرجت ميغن صباح الاثنين برفقة هاري مرتدية سروالا أزرق من الجينز وقميصا مقلما وسترة باللون الكاكي.

وتجول الاثنان في (النادي الملكي للفروسية دار السلام) المجاور للقصر الملكي، حيث تدير الدولة برنامجا لمساعدة الأطفال الذين يعانون التوحد وحالات أخرى.

ثم كانت الوجهة التالية فعالية للطهو في فندق فيلا ديزامباسادور قدم خلالها الطاهي موها فيدال، الذي يستضيف النسخة المغربية من البرنامج الشهير (ماستر شيف)، الأطعمة وكذلك أطفال يتلقون مساعدات من خلال عدة مشروعات.

وفي وقت لاحق من اليوم، عاد دوق ودوقة ساسكس للتأنق، إذ ارتدت ميغن ثوبا أسود وسترة فاتحة اللون، وارتدى هاري سترة باللون البيج وهما يلتقيان أصحاب مشروعات من الشبان ويزوران سوقا للأعمال اليدوية.

والزيارة، التي جاءت تلبية لطلب من الحكومة البريطانية، هي الثانية لأحد أفراد العائلة المالكة في السنوات الأخيرة بعد جولة للأمير تشارلز في عام 2001. وكانت الملكة إليزابيث قد زارت المغرب في عام 1980.

العرب

Print Friendly, PDF & Email