عنجهية أردوغان تغرق تركيا في وحل الأزمة الليبية

عنجهية أردوغان تغرق تركيا في وحل الأزمة الليبية

أنقرة – تثير التدخلات التركية في ليبيا الكثير من الجدل والاستنكار لجهة دعمها الواضح لميليشيات حكومة الوفاق لوجستيا وعسكريا وسياسيا، وعلى الرغم من التحذيرات المتكررة للجيش الليبي لأنقرة بالكف عن تأجيج فوضى السلاح في البلاد، لا تزال الأخيرة تعمل على تنفيذ أجندات تصب جميعها في هدف واحد وهو إغراق البلاد في دوامة متواصلة من العنف.

وأعلن وزير الدفاع التركي خلوصي آكار الأحد أن أنقرة ستردّ على أي هجوم تنفّذه قوات المشير خليفة حفتر ضد مصالحها، بعد أن أمر قواته باستهداف سفن ومصالح تركية في ليبيا.

وقال آكار “سيكون هناك ثمن باهظ جداً لأي موقف عدائي أو هجوم، سنردّ بالطريقة الأكثر فعالية والأقوى”.

وكان قائد الجيش الوطني الليبي المشير خليفة حفتر قد توعد باستهداف المصالح التركية في ليبيا، بعد ما كشفت عنه أحداث غريان الأخيرة من دور تركي في التصعيد الذي قامت به الميليشيات المحسوبة على حكومة الوفاق الوطني.

من جانبه تجند ما يسمى بالمجلس الرئاسي لحكومة الوفاق للدفاع عن تركيا حيث أدان واستهجن التهديدات التي أطلقها الناطق باسم المشير خليفة حفتر باستهداف السفن والطائرات المدنية، وتهديد الملاحة الجوية، وضرب مقار وشركات تابعة لدول صديقة، وبالأخص التركية منها.

وفي بيان صدر مساء السبت، حمّل المجلس من وصفها بقيادة القوات المعادية مسؤولية أي ضرر يلحق برعايا أي دولة، أو يمس بمصالحها على الأرض الليبية، وأكّد أن لديه من الوسائل الحازمة للرد عليها.

وجاء في نص البيان: “إن هذه التهديدات تعتبر دعوة للفتنة والكراهية وترويع للناس، وهي تحريض للقتل على الهوية وستسبب كوارث جسيمة وجميعها ترقى لجرائم الحرب وجرائم ضد الإنسانية”.

وكان المتحدث باسم الجيش الليبي اللواء أحمد المسماري قد اتهم تركيا بالتدخل المباشر في المعارك الدائرة بتخوم طرابلس، ومدّ قوات الوفاق بالطائرات المسيرة.

وقال المسماري “الأتراك يستخدمون مطارات وموانئ ليبيا لتهريب الأسلحة إلى الميليشيات الإرهابية، وإن سفنًا تركية تقدم الدعم المعلوماتي واللوجستي للجماعات الإرهابية في ليبيا”.

وتحدث المسماري في مؤتمر صحفي سابق عن أوامر صدرت من القيادة بحظر رحلات الطيران من أي مطار ليبي إلى تركيا، واستهداف السفن التركية في المياه الإقليمية الليبية.

وقال:”الأهداف التركية في ليبيا تعتبر أهدافًا معادية للجيش الليبي، وسيتم استهداف أي نقطة على الأرض تتعامل مع تركيا، وقد صدرت أوامر بالقبض على جميع الأتراك في ليبيا”.

العرب

Print Friendly, PDF & Email