بورصات الخليج الرئيسية تهبط مع تأثر المعنويات العالمية بفيروس الصين

بورصات الخليج الرئيسية تهبط مع تأثر المعنويات العالمية بفيروس الصين

أغلقت بورصات الخليج الرئيسية على انخفاض أمس الخميس، مقتفية أثر تراجع الأسهم العالمية وأسعار النفط، مع تكدر المعنويات بفعل انتشار فيروس «كورونا» جديد في الصين. قررت بكين إغلاق ووهان، وهي مدينة يقطنها 11 مليون شخص، وأربعة مدن أخرى تعتبر بؤرة تفشي الفيروس الذي راح ضحيته 17 شخصا وأصاب قرابة 600 آخرين وأحدث هزة بأسواق المال في أنحاء العالم.
وانخفضت أسعار النفط أكثر من اثنين في المئة أمس بفعل المخاوف من أن انتشار الفيروس من الصين قد يؤدي إلى هبوط الطلب على الوقود إذا أعاق النمو الاقتصادي، وخاصة عبر تقلص السياحة والسفر.
ونزل المؤشر القياسي السعودي 0.5 في المئة بقيادة تراجع سهم «الاتصالات السعودية» الذي هبط 4.7 في المئة، وهو أكبر هبوط له في يوم واحد منذ مايو/أيار، بعد يوم من إعلان الشركة عن أرباح بقيمة 2.41 مليار ريال (642.48 مليون دولار) في الربع الرابع، بانخفاض من 3.11 مليار ريال في نفس الفترة قبل عام.
ونزل سهم «بنك الرياض» 1.5 في المئة، بينما تراجع سهم ينبع الوطنية للبتروكيماويات «ينساب» 2.9 في المئة بعد تسجيل تراجع في الربح الفصلي.
وفي دبي، نزل المؤشر 0.4 في المئة، إذ هبط سهم «إعمار» العقارية 1.7 في المئة، بينما انخفض سهم شركة «أرامكس» للخدمات اللوجستية 2.1 في المئة.
وتلقى المؤشر بعض الدعم من سهم «بنك دبي الإسلامي» الذي صعد 1.6 في المئة، بعد أن أتم أكبر بنك إماراتي يعمل وفقا للشريعة الإسلامية الاستحواذ على «بنك نور» غير المُدرج.
لكن مؤشر بورصة أبوظبي صعد 0.2 في المئة، مدعوما بارتفاع قدره 0.8 في المئة في سهم «بنك أبوظبي الأول»، الذي قال أمس أنه يجري محادثات للاستحواذ على الفرع المصري لـ»بنك عوده» اللبناني.
وتراجع مؤشر بورصة قطر 0.5 في المئة، إذ أغلق 16 من أصل عشرين سهما عليه على انخفاض، بما فيها سهمي «بنك قطر الوطني» و»مصرف الريان» اللذَين هبطا 0.9 في المئة وواحدا في المئة على الترتيب.
ونزل مؤشر الأسهم القيادية في مصر 0.2 في المئة، إذ هبط سهم «البنك التجاري الدولي» واحدا في المئة، وتراجع سهم «الشرقية للدخان»، التي تحتكر صناعة التبغ في مصر، 1.7 في المئة.
وفيما يلي مستويات إغلاق مؤشرات أسواق الأسهم العربية أمس:
في السعودية هبط المؤشر 0.5 في المئة إلى 8386 نقطة. كما هبط مؤشر دبي 0.4 في المئة إلى 2838 نقطة. لكن مؤشر أبوظبي ارتفع 0.2 في المئة إلى 5245 نقطة.
وتراجع المؤشر القطري 0.5 في المئة إلى 10624 نقطة، بينما زاد المؤشر الكويتي 0.2 في المئة إلى 7106 نقاط.
وزاد المؤشر البحريني 0.1 في المئة إلى 1653 نقطة. كما زاد المؤشر العُماني 0.3 في المئة إلى 4070 نقطة.
وفي مصر تراجع المؤشر 0.2 في المئة إلى 13728 نقطة.

القدس العربي

Print Friendly, PDF & Email