نصر الله: بومبيو فضح موقف السعودية والإمارات المعيب بشأن نفط إيران

نصر الله: بومبيو فضح موقف السعودية والإمارات المعيب بشأن نفط إيران

وصف الأمين العام لحزب الله اللبناني حسن نصر الله موقف السعودية والإمارات -بشأن تغطية نقص النفط في الأسواق بعد فرض عقوبات أميركية على إيران- بأنه معيب.

وأضاف أن وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو فضح موقف السعودية والإمارات بتغطية نقص النفط في الأسواق، داعيا إلى ضرورة إلقاء الضوء على ما يقوم به هذان البلدان في العالمين العربي والإسلامي.

وذكر نصر الله أن السعودية والإمارات تعتديان على اليمن وتحتلان البحرين وتتدخلان في السودان وليبيا والجزائر، حسب قوله.

وجاءت تلك التصريحات عقب إعلان البيت الأبيض في بيان الاثنين أن “الولايات المتحدة والسعودية والإمارات، وهي من أكبر الدول المنتجة للنفط في العالم، ستلتزم بالعمل بما يتيح بقاء الأسواق النفطية العالمية مزودة بما يكفي من كميات من النفط”.

إعلان أميركي
وفي وقت سابق، أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب إلغاء الإعفاءات لشراء النفط الإيراني دون عقوبات، مؤكدا أنه ينوي بذلك التأكد من أن “صادرات النفط الإيراني ستصبح صفرا” وبالتالي “حرمان النظام (الإيراني) من مصدر دخله الأساسي”.

وابتداء من الثاني من مايو/أيار سيصبح على الدول السبع (الهند وتركيا واليابان وكوريا الجنوبية وتايوان وإيطاليا واليونان) التوقف تماما عن شراء نفط إيراني.

ومع وعد ترامب بأن تعمل السعودية مع دول أخرى من منظمة أوبك “على القيام بما هو أكثر من تعويض” النقص في النفط المعروض للبيع لدى وقف شراء النفط من إيران، أعلنت الرياض استعدادها للعمل على بقاء السوق النفطية مستقرة. مع العلم بأن سعر برميل النفط سجل ارتفاعا فور تسرب معلومات صحفية عن وقف الاستثناءات للدول السبع.

وبعدما انسحبت من الاتفاق بشأن الملف النووي الايراني، أعادت واشنطن في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي فرض عقوبات اقتصادية قاسية على إيران، وأرفقتها بتهديد الدول التي ستواصل التعامل تجاريا مع طهران بفرض عقوبات عليها.

ويعتبر منع شراء النفط الإيراني أهم بنود عقوبات واشنطن التي أرادتها أن تكون “الأقسى في التاريخ”. وتقدر الإدارة الأميركية العائدات النفطية الإيرانية بنحو 40 % من إجمالي عائدات الدولة.

المصدر : الجزيرة + وكالات

Print Friendly, PDF & Email