بعد أسابيع من التصعيد.. ترامب: لا نرغب بتغيير النظام في إيران

بعد أسابيع من التصعيد.. ترامب: لا نرغب بتغيير النظام في إيران

قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب إن الولايات المتحدة لا ترغب في تغيير النظام الإيراني، ولا تريد إلحاق الأذى بإيران، ورحب بوساطة يابانية.

وأضاف -خلال مؤتمر صحفي عقده مع رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي في طوكيو- أنه يعتقد أن طهران تريد عقد صفقة جديدة.

وأكد ترامب أن إيران كانت تقف قبل رئاسته وراء الكثير من حوادث عدم الاستقرار في الشرق الأوسط.

رغبة في الحوار
وكان الرئيس الأميركي تحدث قبل ذلك عن إمكانية إجراء محادثات مع إيران، بعد أسابيع من التصعيد والتلويح بالخيار العسكري في التعاطي معها.

وجاء حديث الرئيس عقب محادثات في طوكيو مع آبي الذي يدرس -حسب وسائل إعلام- إمكانية القيام بزيارة إلى طهران.

وقال ترامب إنه يرغب في التحدث إلى قادة إيران إذا كانت لديهم رغبة في ذلك. وأضاف “لا أحد يريد رؤية فظاعات تحدث، وخصوصا أنا”.

وأشار إلى إمكانية قيام رئيس الوزراء الياباني بدور في حل الأزمة الحالية مع طهران بالنظر إلى علاقاته الجيدة مع القادة الإيرانيين، مضيفا “سنرى ما الذي سيحدث، وقد حدثني (آبي) عن هذا من قبل وأعتقد أنه إذا كانت إيران تود التحدث أنا كذلك أرغب في ذلك، ونعلم فعلا أن رئيس الوزراء مقرب جدا من القيادة الإيرانية”.

وكان ترامب أعلن يوم الجمعة الماضي أنّه أمر بإرسال 1500 جندي إضافي إلى الشرق الأوسط، في قرار يأتي في غمرة التوتر المتزايد حدة مع إيران.

وجاء الاعلان في وقت تشهد فيه العلاقات المتوترة أصلا (بين واشنطن وطهران) تصعيدا منذ مطلع الشهر الحالي بعد أن علقت الأخيرة بعض التزاماتها بموجب اتفاق حول برنامجها النووي أبرم عام 2015 بعد عام على انسحاب واشنطن منه، في حين شددت إدارة ترامب عقوباتها على الاقتصاد الإيراني.

المصدر : الجزيرة + وكالات

Print Friendly, PDF & Email